Tel & : +380 (67) 511-14-44
E-mail: manager@family-cell.com

الأمراض الدماغية الوعائية

anti-aging treatment

العصبية ( مرض الزهايمر )، وتتميز بتوقف جريان الدم وتغذيته في منطقة من مناطق الدماغ نتيجة جلطة أو خثرة دموية ( السكتة الدماغية والخرف الوعائي).

• السكتة الدماغية – اضطراب شديد في جريان الدم إلى الدماغ , مما يؤدي لعدم وصول الدم إلى الدماغ ( الدماغية ) أو فشل في جدار الأوعية الدموية، نتيجة لذالك نقص تروية ( نقص في تدفق الدم ) يسبب انسداد ( التخثر، انسداد الشرايين )، أو نزف ( تسرب الدم) و الجلطة الدماغية .
• مرض الزهايمر - يتميز بالضرر على مستوى الخلايا العصبية.
• الخرف الوعائي ( الخرف) - يحدث بسبب اضطرابات مزمنة في الدورة الدموية الدماغية.

الأسباب الرئيسية لأمراض الأوعية الدموية في الدماغ – الضرر الكلي او الجزئي في تغذية و جريان الدم في الدماغ ، والذي يحدث عند المريض من :

• زيادة ضغط الدم
• زيادة نسبة السكر في الدم
• أمراض القلب
• ارتفاع الكولسترول في الدم

نتيجة اضطرابات ونقص التغذية الدموية في الدماغ عند المصاب يؤدي الى موت الخلايا في بعض من مناطق الدماغ . تختلف الأعراض بحسب المنطقة المصابة .

الأعراض الشائعة لجلطة الدماغ هي:

• فقدان الذاكرة
• انخفاض لتركيز.
• الصداع
• صعوبة الكلام
• عدم التركيز و المعرفة المكانية والزمانية والارتباك.
• ضعف وخدر في الأطراف

فعالية علاج المرضى الذين يعانون من أمراض الأوعية الدموية في الدماغ تعطي نتيجة ملموسة ، عند التشخيص المبكر و سرعة التعامل معها في المراحل الاولى!

احتمالات العلاج المعروفة حاليا محدودة بسبب ضعف الأنسجة العصبية وضيقها و في اغلب الاحيان يكون الوقب قد نفذ و الاحتملات ضئيلة جدا.

استخدام العلاج بواسطة الخلايا الجذعية في علاج أمراض الأوعية الدموية في الدماغ يمدد كل من الوقت والنطاق الفعلي للعلاج. توفر الخلايا الجذعية ما يلي:

• استعادة وتشكيل الأوعية الدموية الجديدة التي تغذي الدماغ.
• التجديد المباشر للشراين و الأوعية الدموية و الغلاف الميليني التي توفر تغذية و جريان الدم في الدماغ .

بعد الجمع بين العلاج باستخدام العلاج بالخلايا في معظم المرضى الذين تقدموا بطلبات في المراحل المبكرة من المرض يحسن الذاكرة، ، طبيعتها ذلك، هي الصداع، ويعيد القدرة على الخدمة الذاتية، وكفاءة 45-85٪.

بعد اتمام كل العلاجات المطلوبة و باستخدام العلاج بالخلايا, فان اغلب المرضى الذين تم تشخيصهم و تعامل مع حالاتهم في المراحل الاولية تتحسن عندهم الذاكرة والنوم و مشكلة الكلام و يخف الصداع , ويعيد القدرة على الخدمة الذاتية بنسبة 45 – 85 %.