Tel & : +380 (67) 511-14-44
E-mail: manager@family-cell.com

مرض السكري من النمط الثان

الشباب والنضج والنجاح ... نركض مستعجلين عبر الحياة، دون أن ننتبه لإشارات المرور معتقدين أن أهم شيء ينتظرنا في المستقبل، وأنه من الضروري أن نلحق نعمل كل شيء هنا والآن. نحن ننسى أن نستريح بشكل صحيح، نهمل النوم وتصبح وجبة الأكل الكبيرة متعة أساسية. وهنا نبدأ نسمن، ونغير الملابس، ونتثاءب في العمل، يبدأ الضغط الدموي "يقفز"، نشعر بالألم في القدمين، نرتبك أثناء الجنس ونشعر بالعطش. وهكذا نعيش، ونعزي كل شيء إلى "متلازمة الاحتراق المهني" في العمل، حتى في يوم من الأيام نسمع التشخيص وكأنه حُكم – مرض السكري من النمط الثاني.

ومن هذه اللحظة تنقسم حياتنا إلى ما قبل وما بعد. نحاول خداع المرض، وتتناوب الفترات التي نحدد أنفسنا فيها في الأكل ونكتفي بطعام لا طعم له، وونعذب أنفسنا في الصالة الرياضية مع فترات الإحباط. نحن نبحث عن حبوب "سحرية" من شأنها أن تسمح لنا بأن ندلع أنفسنا دون العقاب، ولكن المجتمع الطبي يبقى ثابنا – لن ينقذكم إلا طعام الحمية والنشاط البدني، أما الأدوية فتأتي في المرتبة الثالثة فقط.

مرض السكري من النمط الثاني – هل ينفع الإنسولين؟

ومن الأسف أنه وفقا "للمعايير الدولية" الصارمة سيصف لكم الطبيب الصارم بشكل مفرط تناول الإنسولين حتى درجة الإدمان معللا ذلك بأن الإنسولين سيعيد فتح الباب السحري نحو مباهج الحياة. هذه هي إحدى أخطر الأساطير لإن الإنسولين سيضعف بنكرياسكم، فتناوله لفترة طويلة هو نقطة اللاعودة، بالإضافة إلى أنه لن يساعد أبدا على انخفاض الوزن!

والحقيقة أن أنه في حالة وجود مرض السكري من النمط الثاني ينتج الجسد الإنسولين بشكل كافٍ لفترة طويلة، ولكن بسبب المشاكل مع المستقبلات لا "تراه" أعضاء وأنسجة الجسم المستهدفة، والسبب الرئيسي لهذا هو وجود فائض من الدهون!

ما هي أعراض وعلامات مرض السكري من النمط الثاني

وهكذا، فإن أسباب داء السكري من النمط الثاني ليست في نقص الإنسولين، بل في عدم وجود القابلية له، حتى يوجد في الدم في المراحل المبكرة الإنسولين الزائد (فرط الإنسولينية). والنتيجة واحدة – نسبة السكر في الدم المرتفعة بشكل مستمر لها تأثير مدمر على أعضاء وأنسجة الجسم الحيوية، وخاصة الأوعية الدموية والأعصاب، مما يؤدي إلى تطوير مجموعة واسعة من الأعراض غير السارة وهي:
• الضعف والنعاس؛
• الألم في الساقين، القرحات الاغتذائية؛
• زيادة الوزن؛
• العطش وزيادة مرات التبول.
• العجز الجنسي والعقم.
• ضعف البصر؛

علم الغدد الصماء الحديث يدفع المريض في حلقة مفرغة: الطعام غير اللذيذ وممارسة التمارين الرياضية المنهكة، مما يؤدي بدوره إلى التوتر المزمن والقلق والاكتئاب، وهذا في حد ذاته يرفع نسبة السكر من خلال الآليات المعقدة للغدد الكظرية ويؤدي إلى تطور سريع للمضاعفات. نحن نقترح طريقا آخر!

علاج مرض السكري من النمط الثاني بالخلايا الجذعية

العلاج الشامل لمرض السكري من النمط الثاني باستخدام الخلايا الجذعية الذي قمنا بتطويره يضمن ما يلي:
• إزالة السموم، بما في ذلك "تنظيف" المستقبلات؛
• إنعاش المستقبلات الميتية أي القضاء على مقاومة الإنسولين.
• تجديد النهايات العصبية الميتة وتشكيل أوعية فتية جديدة بدلا من الأوعية المتضررة من نسبة السكر المرتفعة؛

برنامج العلاج الذي نقترحه والذي يستغرق 5 أيام يساعد على استقرار معدلات السكر في الدم، والتقليل من تناول الأقراص، والامتناع عن الإنسولين الذي تم وصفه بشكل لا أساس له أو التقليل من جرعته إلى الحد الأقصى، والقضاء على مضاعفات الأوعية الدموية والكلى والعيون والمضاعفات العصبية والجنسية لمرض السكري من النمط الثاني!

ميزات علاج مرض السكري من النمط الثاني بالخلايا الجذعية

• الامتناع عن الإنسولين، والتقليل من تناول الأقراص، ووضع الحد "للعبودية الدوائية"؛
• الأمان؛
• التأثير ليس فقط على النتائج، ولكن على سبب المرض وآليات تطوره!؛
• الوقاية والعلاج من المضاعفات.
• توسيع "نافذة إمكانيات" الحياة الطبيعية للمريض وعائلته؛

علاج مرض السكري من النمط الثاني في مستشفى "مهعد "PLUS" للطب العائلي"

من الإنجازات الأساسية لمستشفانا هو وضع الإجراءات الملائمة لاختيار وإعداد المريض لعلاج مرض السكري من النمط الثاني بالخلايا الجذعية. وباختصار فهذا ما نسميه بقاعدة "الإزالات الثلاث":
• إزالة السموم،
• إزالة الجراثيم (التطهير)،
• إزالة الحساسية
قبل إدخال الخلايا الجذعية لعلاج مرض السكري من النمط الثاني .

وللقيام بهذه الإجراءات، ندعو عددا من الأطباء في التخصصات التي يحتاجها المريض – أطلق على هذا المفهوم اسم "طبيب العائلة الجماعي". وطريقتنا المبتكرة الأخرى هي مزيج من الطرق الجهازية (عن طريق الوريد، الحقن العضلي( وطرق الوخز الإبري (في النقاط النشطة بيولوجيا) والطرق المحلية لدى إدخال الخلايا الجذعية المختلفة (المحفزة، المكونة للدم والعصبية) مما يحسن تأثير هذه الخلايا!

علاج مرض السكري من النمط الثاني بالخلايا الجذعية في أوكرانيا (أوروبا)

بعد ملء الاستمارة سيجيب خبراؤنا على أسئلتكم بشكل واضح وسيطلعونكم على إمكانيات وحجم ومدة وتكلفة العلاج. وإذا لزم الأمر، فنحن نقدم دعم التأشيرة والاستقبال في المطار وخدمة النقل

مبدأ عملنا الذي نلتزم به هو الدعم المعلوماتي للمريض بعد العلاج، والعمل على صحتك يستمر بعد نهاية البرنامج الرئيسي!

نعمل أكثر من 8 سنوات في سوق الخدمات الطبية في الشرق الأوسط (الكويت، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، عُمان، البحرين، الجزائر، المغرب، ليبيا – وهذا هو جزء فقط من قائمة البلدان التي نقدم فيها مساعدتنا).