Tel & : +380 (67) 511-14-44
E-mail: manager@family-cell.com

التصلب المتعدد (اللويحي)

Multiple Sclerosis

الأعراض : يُعتقد أن آلية المرض قد تكون تلف في الجهاز المناعي و فشل في الخلايا المصنعة للمايلين, مما يؤدي إلى اضطراب في النبض , أي بالاختلال الوظيفي لجذع الدماغ

الأسباب : إن سبب التصلب المتعدد يعتقد أنه يحدث نتيجة مزيج من العوامل الوراثية والبيئية كالعوامل المعدية في اضطرابات في الجهاز المناعي و الفيروسات والإجهاد .

العلاج : يتم العلاج بحقن الهرمونات ( الاستيرويد ) و منبهات المناعة‏ ( افونيكس).

العلامات :

• تقلص عضلي أو منعكسات شديدة جداً أو صعوبة في الحركة ؛
• فقدان الحس؛
• التنميل كالوخز أو الخدر أو ضعف العضلات، أو صعوبة في التنسيق الحركي والتوازن ( الترنح ) ؛
• مشاكل بصرية ( الرأرأة )، التهاب العصب البصري أو ازدواج الرؤية)؛
• ألم مزمن ومشاكل في أجهزة الحوض ( المثانة والأمعاء والإمساك، وصعوبة التبول وغيرها من الأعراض ).
• اضطراب في الكلام.

حتى مع استخدام الأدوية الحديثة و العلاج في وقت لاحق سوف يصاب المريض بالشلل و العجز و من بعدها الموت المحتمل, و السبب الأكثر شيوعا للوفاة - شلل الجهاز التنفسي، و الالتهاب الرئوي والتقرحات.

استخدام الخلايا الجذعية في علاج مرض التصلب المتعدد توفر قدرتها على:

• خفض عدد الهجمات من الجهاز المناعي للالمايلين ؛
• حماية المايلين من التدمير ؛
• إعادة بناء المايلين المدمرة والتوصيل العصبي .

بفضل استخدام الخلايا الجذعية في العلاج نحصل على النتائج التالية :

1. تخفيف الأعراض على المدى القصير, و تباطؤ تفاقم المرض.
2. تقليل من جرعات حقن الهرمونات و منبهات المناعة ،و في بعض الحالات – يمكن الاستغناء عنها نهائيا .
3. تحسن في الحركة و التنسيق الحركي والتوازن.
4. تحسن في الكلام و الرؤية.
5. تحسن في أجهزة الحوض المثانة والأمعاء والتبول والوظيفة الجنسية.
6. انخفاض التقلص العضلي و تحسن حاسة الحس.
7. تحسن وظيفة القلب والكبد والكلى.
8. تحسن في التركيز،حسب التجربه هناك امكانية للعودة للحية الطبيعية و العمل في المراحل المبكرة من المرض.

بواسطة استخدام الخلايا الجذعية كما مبين في المراحل السابقة ,التي تسمح بحذف الأجسام المضادة من الدم، والحد من عملية النشاط بدون هرمونات و تحضير الجسم لإدخال الخلايا الجذعية.

استخدام الخلايا الجذعية يضمن النجاح و استقرار لحالة المريض و التحسن بعض الشيء , و يطيل بقاء المريض على قيد الحياة ل 85 %-80 % من الحالات!

Multiple Sclerosis